منتدى مدرسة العين الابتدائية للبنات
نحن سعداء بتشريفك، فأهلاً بك عطراً فوّاحاً ينثر شذاه في كلّ الأرجاء، وأهلاً بك قلماً راقياً وفكراً واعياً وكلنا أملٌ بأن تجد هنا، ما يسعدك ويطيّب خاطرك، في إنتظار هطول سحبة إبداعك، نتمنى لك التوفيق ومزيداً من التوهج، ....

منتدى مدرسة العين الابتدائية للبنات

الموقع الرسمي لمنتدى مدرسة العين الابتدائية للبنات... تعليم متميز لمحو الأمية وبناء الفرد ونماء المجتمعات والتطوير المهني للتربويين .. في المراحل الاساسية للاطفال .
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورالمنشوراتس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
السلوك مصادر
المواضيع الأخيرة
يناير 2019
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031   
اليوميةاليومية
أفضل 10 أعضاء في هذا الأسبوع
تصويت
ماهو افضل كتاب قرائته في معرض الكتاب لديك ؟
1- قصص في التاريخ الاسلامي
8%
 8% [ 1 ]
2-اساسيات طب الاعصاب
8%
 8% [ 1 ]
3-كيف تجذب طفلك للصلاة
8%
 8% [ 1 ]
4- مختارات من وسائل المدرب الناحج
8%
 8% [ 1 ]
5-القوة في الدخل
0%
 0% [ 0 ]
6-مهارات وفنيات تعديل السلوم
8%
 8% [ 1 ]
7-التعلم بالالعاب
58%
 58% [ 7 ]
مجموع عدد الأصوات : 12

إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعشاطر | 
 

 خصائص التعلم الإلكتروني

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
غنى الهيزعي



المساهمات : 5
تاريخ التسجيل : 26/01/2018

مُساهمةموضوع: خصائص التعلم الإلكتروني    الجمعة يناير 26, 2018 2:35 pm

خصائص التعلم الإلكتروني كالاتي[/
color]:(2)

1-القابلية للقياس

2-التعاونية

3-المرونة

4-المؤاءمة الزمنية

5- التعلم المستمر

المواءمة التعليمية

7-خفض التكلفة الاقتصادية

8-التفاعلية والمتعة

9-ثبات الجودة

10-سهولة التحديث

11- البيئة الأمنة

11- المتابعة التعليمية

ويذكر د.صلاح عبد السميع عبد الرزاق خصائص التعلم الالكتروني علي النحو التالي: (1)

نوع من التعلم يحتاج للتعامل مع مستحدثات متعددة والي التدريب عليها بشكل جيد قبل المرور بالخبرات التعليمية من خلالها.

نوع من التعليم والتعلم يحتاج الي اعداد مسبق متسم بالدقة لتحديد عناصر التفاعل التعليمي ومصادر التعلم وسبل الحصول عليها .

نوع من التعليم والتعلم يحتاج الي مهارات خاصة من المعلم وفي المتعلم لابد من تنميتها لديهم
نوع من التعلم يحتاج لإمكانيات تقنية خاصة لابد من توافرها في بيئة التعلم(1)

بذلك نلاحظ انفرد التعليم الإلكتروني عن غيره من أنماط التعليم التقليدي ببعض السمات الخاصة أو الخصائص المتعلقة بطبيعته وفلسفته والتي يمكن عرضها فيما يلي:

1- الكونية بمعني إمكانية الوصول إليه في أى وقت ومن أي مكان ودونحواجز والمتمثلة في ربطها بشبكة الإنترنت .

2- التفاعلية بمعني محتوي المادة التعليمية والمستفيدين من طلبة ومعلمين وغيرهم من المستفيدين والتعامل مع أجزاء المادة العلمية والانتقال المباشر من جزئية إلي أخري .

3- الجماهيرية بمعني أنه لا يقتصر علي فئة دون أخري من الناس وليس هذا فحسب بل يمكن لأكثر من متعلم في أكثر من مكان أن يتعامل ويتفاعل مع البرنامج التعليمي في آن واحد .

4- الفردية بمعني أنه يتوافق مع حاجات كل متعلم ويلبي رغباته ويتماشى مع مستواه العلمي مما يسمح بالتقدم في البرنامج أو التعلم وفقاً لسرعة التعلم عند كل فرد.

5- التكاملية بمعني تكامل كل مكوناته من العناصر مع بعضها البعض.

ومن خصائصة ايضاً:

1- تقديم محتـوى رقمـى متعـدد الوسـائط ( نصـوص مكتوبـة أو منطوقـة،مؤثرات صوتية ، رسومــات خطيــة بكافة أنماطها ، صــور متحركــة، صــور ثابتــة، لقطــات فيديــو.

2- يتم تقديم هذا المحتوى التعليمى للمتعلم من خلال الوسائط المعتمدة على الكمبيوتر وشبكاته.

3- تتكامل هذه الوسائط مع بعضها البعض لتحقيق أهداف تعليمية محددة.

4- يدار هـذا التعـلم إلكترونيــاً، حيـث توفـر الوسـائط المعتمـدة على الكمبيوتـر وشبكاته عدداً مـن الخدمات أو المهـام ذات العـلاقة بعملية إدارة التعليم والتعلم .

5- التعلم الإلكترونى أقل كلفة .

6- يحقق الفردية فى التعليم .

7- يحقق التفاعلية فى عملية التعليم ( تفاعـل المتعلـم مـع المعـلم، مع المحتـوى، مع الـزمـلاء، مع المؤسسة التعليمية ، مع البرامج والتطبيقات ).

8- إمكانية الوصول إليه فى أى وقت ومن أى مكان دون حواجز .

وعلي ذلك تلاحظ ان من خصائصة :

توفير جميع وسائل التفاعل الحى بين الطالب والمدرس امكانية تفاعل الطلبة والمدرس على السبورة الالكترونية “white board”

تفاعل الطالب مع المدرس بالنقاش حيث يمكن للطالب التحدث من خلال المايكروفون المتصل بالحاسب الشخصى الذى يستخدمة .

تمكين المدرس من عمل اسطلاع سريع لمدا تجاوب وتفاعل الطالب مع نقاط الدرس المختلفة والتى تعرض على الهواء.

تمكين المدرس والطالب من عمل تقييم فورى لمدا تجاوب الطلبة من خلال عمل استبيان
سريع وفورى يستطلع من خلاله المدرس مدا تفاعل الطلبة معه ومع محتوى المادة التعليمية والتربوية .

يمكن للمدرس عمل جولة للطلبة فى أحد مواقع الانترانت أو الانترنت التعليمية .

تمكين المدرس من استخدام العديد من وسائل التعليمية التفاعلية المختلفة مثل مشاركة التطبيقات “application sharing ”

مساعدة المدرس على تقسيم الطلبة الحضور إلى مجموعات عمل صغيرة فى غرف تفاعلية بالصوت والصورة من أجل عمل التجارب فى الحال ” hands – on – labs” وفي نفس الحصة وتمكين المدرس من النقاش مع أى من مجموعات العمل ومشاركة جميع الطلبة فى تحليل نتائج أحد مجموعات العمل .

تمكين المدرس والطالب من عمل تقييم فورى لمدا تجاوب الطالب من خلال اختبار سريع يتم تقييم ومناقشة تفاعل الطالب معه فى الحال وفى وجود المدرس .



ومن أهم ركائز التعليم التزامنى “synchronous” هى

توفير بيئة للطلبة تساعدهم على التفاعل والحوار ومناقشة أى من الموضوعات العلمية أو الادبية بالصوت والصورة من خلال بيئة “E-meeting ” فى وقت تفضله أى مجموعة من الطلبة من نفس المدرسة أو من مدارس مختلفة أو حتى على مستوى العالم وهو ما يعرف بــــــ :

“Un- structured E-learning” وتتيح بيئة التعلم التزامنى “synchronous” لوزارة التربية والتعليم وللادارات التعليمية المختلفة امكانية عمل محاضرات مجمعة يحضرها عدد كبير جدا من الطلبة فى نفس الوقت وتنظيم المؤتمراتالعلمية وهو ما يعرف بنظام “E-conference”

طبيعة التعليم الالكتروني (3):

بنظرة سريعة إلى التعليم الالكتروني أو الافتراضي يمكن القول أن ذلك النوع من التعليم الذي يعتمد على استخدام الوسائط الالكترونية في الاتصال، واستقبال المعلومات، واكتساب المهارات، والتفاعل بين الطالب والمعلم وبين الطالب والمدرسة-وربما بين المدرسة والمعلم-.

ولا يستلزم هذا النوع من التعليم وجود مباني مدرسية أو صفوف دراسية، بل إنه يلغي جميع المكونات المادية للتعليم، ولكي نوضح الصورة الحقيقية له نرى أنه ذلك النوع من التعليم الافتراضي بوسائله، الواقعي بنتائجه. ويرتبط هذا النوع بالوسائل الالكترونية وشبكات المعلومات والاتصالات، وأشهرها شبكة المعلومات الدولية (انترنت) التي أصبحت وسيطا فاعلا للتعليم الالكتروني.ويتم التعليم عن طريق الاتصال والتواصل بين المعلم والمتعلم وعن طريق التفاعل بين المتعلم ووسائل التعليم الالكترونية الأخرى كالدروس الالكترونية والمكتبة الالكترونية والكتاب الالكتروني وغيرها.

المتعلم الكترونيا Virtual Learner:

وكما شاع استخدام مصطلح الجامعة الافتراضية (Virtual University)وحجرة الدراسة الافتراضية (Virtual Classroom ) ، فقد شاع أيضاً استخدام مصطلح المتعلّم الافتراضي (Virtual Learner) ، وإذا كنا قد سلمنا بعدم مناسبة استخدام مصطلح التعليم الافتراضي، فإنه من الأجدر أن نسلم بعدم ملاءمة استخدام مصطلح ” المتعلم الافتراضي”، ولذلك، نحن نرى خطأ هذا المصطلح وتصحيحه بمصطلح “المتعلم إلكترونيا” نظرا لأن الطالب (الإنسان) ولن يتغير نوعه بتغير التقنية أو الأداة التي يستخدمها للتعلم ، وإنما الذي تغير كيفية أو طريقة تعلمه ولهذا كان الأنسب عدم تغيير المتعلم وإضافة كلمة تفيد الطريقة التي يتم التعلم بها، وهي كلمة إلكترونيا كما شرحنا آنفا.

وقد يكون من الضروري الإشارة إلى أن مصطلح المتعلم إلكترونيا أو التلميذ الافتراضي مصطلح غير مستقر فقد يطلق هذا المصطلح ويراد به المتعلم الحقيقي(Actual Learner) ، وقد يطلق ويراد به المتعلم الإلكتروني(Virtual Learner) أو الـ (Virtual Student) وفي هذه الحال فإن المقصود هنا هو مايعرف الوكيل الإلكتروني (Virtual Agent) أو الـ (Cyber Agent)الذي يحل محل الطالب في الجلسات التعليمية عند عدم تمكنه من حضورها ، أو رفيق الدراسة الافتراضي ، (Virtual Companion) وهؤلاء في الحقيقة ليسوا طلاباً ولا رفقاء حقيقيون ، فالطالب أو الرفيق الإلكتروني هنا عبارة عن برنامج إرشادي وتعليمي ذكي يتفاعل معه الطالب الحقيقي ، فبدلاً من اختيار طالب حقيقي يمكنه اختيار طالب افتراضي يتشارك معه في الوصول إلى حلول للمشكلات ، ويتبادل معه الأدوار ، وكما أن هناك طالباً افتراضياً فهناك أيضاً المرشد الافتراضي (Virtual Tutor) ومساعد المعلم الشخصي الافتراضي (Virtual Personal Teacher Assistant) (Chan et al., 1997, p. 609) .

المعلم الكترونيا Virtual Teacher:

وهو المعلم الذي يتفاعل مع المتعلم إلكترونيا، ويتولى أعباء الإشراف التعليمي على حسن سير التعلم، وقد يكون هذا المعلم داخل مؤسسة تعليمية أو في منزله، وغالبا لا يرتبط هذا المعلم بوقت محدد للعمل وإنما يكون تعامله مع المؤسسة التعليمية بعدد المقررات التي يشرف عليها ويكون مسئولا عنها وعدد الطلاب المسجلين لديه.

- لا بد من التفريق بين أمرين: مبدأ استعمال التقنية والوسائل الحديثة في العملية التعليمية(التعلم الالكتروني )، ودور كل من المعلم والوسيلة في الموقف التعليمي.

الأمر الأول لا خلاف فيه، فقد (أجريت دراسات في الدول المتقدمة حول مستوى التحصيل عند استخدام الحاسوب في العملية التعليمية، فتوصلت مجمل النتائج إلى أن المجموعات التجريبية (التي درست باستخدام الحاسوب) قد تفوقت على المجموعات الضابطة (التي لم تستخدم الحاسوب في التعلم)، وقد توصلت دراسات عربية إلى النتائج السابقة نفسها…)(4) ، ولا ينكر أحد ما للوسائل التعليمية الحديثة من أهمية وإيجابيات وفوائد، وأن استعمال الوسائل الحديثة في التعليم يجعل العملية التعليمية أكثر فاعلية وأعظم تحقيقاً لهدفها.

- الوسائل التعليمية مهما تطورت لا يمكن أن تغني عن المعلم، ولا يصح أن يتعاظم دورها على حساب دور المعلم، وهذا ما يؤكده كثير من المتخصصين، (حيث لا يمكن تصور موقف تعليمي بدون معلم مهما حدث من تطور وتقدم علمي وتكنولوجي، فالمعلم هو المرشد والموجه، حتى لو كان المتعلمون يمارسون إحدى طرق التعلم الذاتي فتحت إشراف المعلم وتوجيهه، بل هو الذي يدفع التلاميذ إلى هذه الطريقة أو تلك لما يراه من فائدتها بالنسبة لهم بالقدر الذي يراه مناسباً)(5)

اذا هناك ادوار للمعلم و المتعلم في التعلم الالكتروني:

ادوار المعلم (1):

1-دوره في اختيار وإعداد برامج التعلم الإلكتروني:

يقوم المعلم بدور مهم في اختيار برامج التعلم الالكتروني ,وعلية عند الاختيار ان يراعي خصائص طلابة والاهداف المرجو تحقيقها من دراسة المقرر وان يختار نمط التعلم الالكتروني .

2- دوره في تنفيذ التعلم الالكتروني:

يقوم المعلم بدور كبير في تنفيذ التعلم الالكتروني ,فهو يقوم بدور الموجه لطلابه ,والمحفز لهم ,والمدرب علي استخدام التقنية التي يتم من خلالها التعلم ,كما يقوم بدور التغذية الراجعة ,ومتابعة مستوي الطلاب ,وتقديم الاختبارات اللازمه في وقتها .كما يقوم بتجهيز بيئة التعلم اللازمه لهذا النوع .

ويتحدث الدكتور ياسر شعبان عبد العزيز مدرس تكنولوجيا التعليم كلية التربة عن دور المعلم فى التعليم الإلكترونى (7)

شهد القرن العشرون تطوراً في مجال تطبيقات العلوم النفسية والتربوية ووافق هذا التطور استخدم الحاسب في العملية التعليمية ونشأت الحاجة إلى تصميم البرامج التعليمية بطريقة تتفق مع خصائص واستعدادات ، وذكاء وقدرات، وميول، واتجاهات المتعلمين وتراعي الفروق الفردية بينهم، وتساعدهم على تحقيق الأهداف التعليمية المنشودة في أقل وقت وجهد وتكلفة، و أصبح الطالب نشطاً وفعالاَ، ولديه القدرة على تحليل المعلومات وتنظيمها والمشاركة في عملية التعلم مع المعلم وتحت إشرافه وتوجيهه.

ويذكر محمد الهادي إن استخدام التكنولوجيا الحديثة والإنترنت أثر في طريقة أداء المعلم و المتعلم داخل الفصل الدراسي وتطوير التعليم عن بعد، الذي يؤكد حق الأفراد في الحصول على الفرص التعليمية دون التقيد بوقت ومكان فهو يتناسب مع حاجات أفراد المجتمع، ويوضح “جوودير”Goodyear أن المعلم في عصر الإنترنت يلعب أدواراً جديدة ترتكز على تخطيط العملية التعليمية وتصميمها وإعدادها، علاوة على كونه باحثاً ومساعداً، وموجهاً، وتكنولوجياً، ومصمماً، ومديراً، ومبسطاً للمحتوى وللعمليات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
خصائص التعلم الإلكتروني
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:تستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى مدرسة العين الابتدائية للبنات  :: التعلم الإلكتروني-
إرسال موضوع جديد   إرسال مساهمة في موضوعانتقل الى: